أحداث

توزيع الدعم المالي والتجهيزات لفائدة المستفيدين المفرج عنهم الحاملين لمشاريع إدماجية

توزيع الدعم المالي والتجهيزات لفائدة المستفيدين المفرج عنهم الحاملين لمشاريع إدماجية

توزيع الدعم المالي والتجهيزات لفائدة المستفيدين المفرج عنهم الحاملين لمشاريع إدماجية

تماشيا مع أهداف وفلسفة برنامج إعادة الإدماج السوسيومهني الذي تنهض به مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، تحت الرعاية المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لهذه الفئة من المواطنين، قامت المؤسسة بتمويل مجموعة من المشاريع الإدماجية في سوق الشغل لفائدة مجموعة من المستفيدين النزلاء المفرج عنهم.

حيث تم يوم الخميس: 28 شتنبر 2017 بالسجن المحلي عين السبع بالدار البيضاء توزيع الدعم المالي والتجهيزات الأساسية المتعلقة بتمويل الدفعة الأولى من الأنشطة المدرة للدخل لفائدة خمسة وعشرون (25) مستفيدا بينهم خمسة (05) نساء، تم تتبعهم من طرف مراكز المصاحبة وإعادة الإدماج بكل من الدار البيضاء، طنجة، مراكش، وسلا.  ورصد لهذه العملية غلاف مالي إجمالي قدره 545.381 ,93 درهم؛ وقد شملت أنشطة هذه المشاريع مجالات متعددة (الفصالة والخياطة، مقشدة، صالونات للحلاقة، بيع مواد النظافة، كهرباء البناء، الترصيص الصحي، بيع الأحذية النسائية، بيع اللحوم الطرية، المأكولات الخفيفة، إعداد اللوحات والمطبوعات الإشهارية، الصباغة، الحدادة والتلحيم، مكتبة، البستنة، بيع الفواكه الجافة، بيع السمك … إلخ).

كما تم يوم الخميس:05 أكتوبر 2017 بالسجن المحلي عين السبع بالدار البيضاء توزيع الدعم المالي والتجهيزات الأساسية المتعلقة بتمويل الدفعة الثانية للأنشطة المدرة للدخل لفائدة ستة (06) مستفيدين في مجال بيع اللحوم ومطاعم للمأكولات الخفيفة، تم تتبعهم من طرف مركز المصاحبة وإعادة الإدماج بالدار البيضاء، وقد رصد لهذه المشاريع غلاف مالي إجمالي قدره 251.860 ,66 درهم.

كما سيتم يوم الأربعاء المقبل: 11 أكتوبر 2017 بالسجن المحلي رأس الماء بفاس توزيع الدفعة الثالثة من المشاريع الإدماجية لفائدة سبع (07) مستفيدين تم تتبعهم بعد الإفراج من طرف مركز المصاحبة وإعادة الإدماج بفاس ونظيره بمدينة سلا، وقد خصص لهذه الدفعة غلاف مالي قدره: 296.718,31 درهم.

وتأتي هذه المبادرة في إطار إدماج الأشخاص الذين سبق لهم أن قضوا عقوبات سالبة للحرية في محيطهم الاجتماعي والاقتصادي لتمكينهم من العيش بكرامة في ظل احترام القانون والمساهمة في تنمية مجتمعهم كمواطنين صالحين كاملي الصفة، فضلا عن مكافحة الإجرام وحالات العود في صفوف هذه الشريحة من المواطنين.

وتجدر الإشارة، أن الفئة المستهدفة من تمويل هذه المشاريع خضعت بعد الإفراج لتتبع سلوكي ومصاحبة اجتماعية وإدارية قضائية وصحية وتأهيلية من طرف المرافقين الاجتماعين العاملين بمراكز المصاحبة وإعادة الإدماج، بناء على تشخيص مشترك تم بتنسيق مع مصالح التهييئ لإعادة الإدماج بالمؤسسات السجنية، كما سبق لهؤلاء المستفيدين والمستفيدات أن تلقوا تكوينا من طرف المستشارين في التوجيه للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، والفاعلين في التنمية لمؤسسة التوفيق للتمويل الأصغر، وذلك بهدف تمكينهم من المعارف والآليات الكفيلة لإنجاح مقاولاتهم الذاتية.