AGR

توزيع المشاريع المدرة للدخل لفائدة نزلاء سابقين بالمؤسسات السجنية التابعين للنفوذ الترابي لعمالات: إقليم العرائش وإقليم الحاجب وعمالة مقاطعات مولاي رشيد

توزيع المشاريع المدرة للدخل لفائدة نزلاء سابقين بالمؤسسات السجنية التابعين للنفوذ الترابي لعمالات: إقليم العرائش وإقليم الحاجب وعمالة مقاطعات مولاي رشيد

توزيع المشاريع المدرة للدخل لفائدة نزلاء سابقين بالمؤسسات السجنية التابعين للنفوذ الترابي لعمالات: إقليم العرائش وإقليم الحاجب وعمالة مقاطعات مولاي رشيد

استرسالا لبرنامج دعم المشاريع الصغرى والتشغيل الذاتي لفائدة نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية السابقين برسم موسم 2019-2020، الذي تسهر على تنفيذه مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، تفعيلا للاستراتيجية المندمجة لإعادة الإدماج السوسيو- مهني التي تقودها المؤسسة بمعية شركائها، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

تمت يومي الأربعاء والخميس 10 و11 فبراير 2021، مراسيم توزيع تجهيزات ومعدات خاصة بمشاريع مدرة للدخل لفائدة 22 من نزلاء المؤسسات السجنية السابقين المنتمين للنفوذ الترابي للعمالات السالفة الذكر، بناء على اتفاقية الشراكة الموقعة بين المؤسسة والعمالات المذكورة، ضمن برنامج محاربة الهشاشة، وذلك حسب التالي:

– يوم الأربعاء 10 فبراير 2021 بإقليم العرائش، بغلاف مالي إجمالي بلغت نسبته 190.698,66 درهم؛

– يوم 11 فبراير 2021 بإقليم الحاجب، بغلاف مالي إجمالي 198.467,20 درهم؛

– يوم 11 فبراير 2021 بعمالة مقاطعات مولاي رشيد بغلاف مالي إجمالي 228.391,14 درهم.

وأشرف على عملية التوزيع السيد عامل جلالة الملك على مقاطعات مولاي رشيد والسادة باشا مدينة القصر الكبير، وباشا مدينة الحاجب وباشا مدينة عين تاوجطات نيابة عن السادة عمال العمالات المنتمين إليها، بحضور أطر مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، في احترام تام للتدابير الاحترازية الوقائية المتخذة وطنيا لتفادي تفشي فيروس ﻛﻮروﻧﺎ اﻟﻤﺴﺘﺠﺪ ﻛﻮﻓﻴﺪ-19.

وغني عن التذكير، أن برنامج دعم المقاولات الصغرى لفائدة النزلاء السابقين بالمؤسسات السجنية ،الذي تم ضمن اتفاقيات شراكة بين السيدات والسادة ولات وعمال صاحب الجلالة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،يرتكز على مشروع الحياة الفردي الذي يتم صياغته مع المستفيد منه بعد الإفراج، بعد عملية التشخيص والمواكبة التي تسهر على إنجازها مراكز المصاحبة وإعادة الإدماج التابعة لمؤسسة محمد السادس، بشراكة مع السلطات والأطراف المؤسساتية المعنية، وذلك بما يتفق وطبيعة تكوين وخبرة المستفيدين من جهة وحاجيات سوق الشغل من جهة ثانية، والخصوصية السوسيو-اقتصادية للمنطقة.