AGR

توزيع مشاريع مدرة للدخل لفائدة نزيلات ونزلاء سابقين بالمؤسسات السجنية التابعين للنفوذ الترابي لعمالة مكناس وانطلاق العمل بمركز المصاحبة وإعادة الإدماج بمكناس الجديد

توزيع مشاريع مدرة للدخل لفائدة نزيلات ونزلاء سابقين بالمؤسسات السجنية التابعين للنفوذ الترابي لعمالة مكناس وانطلاق العمل بمركز المصاحبة وإعادة الإدماج بمكناس الجديد

تنظم مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، يوم الأربعاء 30 يونيو 2021، تحت إشراف السيد عامل صاحب الجلالة على عمالة مكناس، وبحضور السيد المنسق الوطني لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، مراسيم توزيع تجهيزات ومعدات خاصة بمشاريع مدرة للدخل لفائدة 13 نزيلة ونزيل سابقين بالمؤسسات السجنية من التابعين للنفوذ الترابي لعمالة مكناس.

وتتم هذه العملية التي رصد لها غلاف مالي إجمالي يبلغ 471807.60 درهم، استنادا إلى اتفاقية الشراكة الموقعة بين المؤسسة والعمالة المذكورة في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بمقر مركز المصاحبة وإعادة الإدماج بمدينة مكناس الذي ستفتتح أبوابه أمام نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية السابقين التابعين للنفوذ الترابي للعمالة ابتداء من تاريخه، وذلك تعزيزا لتواجد المؤسسة على المستوى الجهوي ولتقريب الخدمة من طالبيها من الفئة المذكورة.

فيما تندرج عملية توزيع المشاريع المدرة للدخل التي تهم 13 مستفيدا من ضمنهم مستفيدتين اثنتين، في إطار برنامج دعم المشاريع الصغرى والتشغيل الذاتي لفائدة نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية السابقين عن رسم موسم 2021-2020، الذي تنهض بتنفيذه مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، تفعيلا للاستراتيجية المندمجة لإعادة الإدماج السوسيو-مهني لهذه الفئة الهشة من المواطنين، التي تقوم بها المؤسسة، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وغني عن البيان أن هذا البرنامج يعد امتدادا للبرامج التأهيلية والإدماجية التي تضطلع بها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج مع مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء خلال مرحلة الاعتقال، وللبرنامج المندمج لإعادة الإدماج الذي تسهر على تفعيله مؤسسة محمد السادس بعد الإفراج بمعية شركائها، ويهم التكوين المهني والصحة والتعليم وبرامج المصاحبة الاجتماعية والصحية والإدارية والمهنية وفق مشروع الحياة الفردي الذي تسهر على إعداده المراكز الجهوية للمصاحبة وإعادة الإدماج التابعة للمؤسسة مع كل مستفيد بصفة فردية درءا للعود للجريمة وضمانا لإعادة إدماج فعال وناجع في النسيجين الاجتماعي والاقتصادي.