البرنامج المندمج

حل المشاكل الإدارية والقضائية

حل المشاكل الإدارية والقضائية

على مستوى مصالح التهيئ لاعادة الادماج

 

المحور الاداري

تصاحب مصلحة التهيئ لاعادة الادماج المعتقل  من اجل حل جميع المشاكل الإدارية التي يمكن ان تعيق مشروع ادماجه . يعد اتباث الهوية الهدف الأول تحقيقه لان عدد  كبير من النزلاء لا يتوفرون على بطاقات تعريف وطنية. يساعد المرافقون الاجتماعيون ، من خلال تكوينهم ، في الحصول على شهادات الإقامة, والشواهد المدرسية  و عقود الازدياد.

 

المحور القضائي

تلعب مصالح  التهيئ لاعادة الادماج دورا رئيسيا في حل المشاكل القانونية . فهي تعمل على مرافقة المستفيدين ، وخاصة النساء ، من اجل اقرار بالبنوة  من قبل الآباء البيولوجيين، وتسجيل الأطفال بسجلات الحالة المدنية ، وايضا معالجة طلبات العفو الملكي،رد الاعتبار,تغيير التدبير  ,الوساطة القضائية و تدبير النزاعات، عقود الزواج ، الافراج المقيد بشروط ، و العفو من الغرامة.

 

على مستوى مراكز الرعاية اللاحقة

 

يرافق مركز الرعاية اللاحقة، او بالأحرى، مركز المصاحبة و إعادة الادماج السجين  بعد الافراج عنه و تصاحبه على أساس مشروع التهيئ  لإعادة الإدماج الذي يرتكز على الجانب الإداري والجانب القانوني كمشروع الاعتقال .

 

المحور الاداري

يصاحب مركز الرعاية اللاحقة السجناء السابقين من اجل حل جميع المشاكل الإدارية التي يمكن ان تعيق مشروع ادماجهم. يعد اتباث الهوية الهدف الأول تحقيقه. يساعد المرافقون الاجتماعيون السجناء السابقين، في الحصول على جواز السفر، الشواهد المدرسية، عقود الازدياد و شهادة الاحتياج.

 

المحور القضائي

كثيرة هي التدخلات القانونية التي يستفيد منها السجناء السابقين من طرف مركز الرعاية اللاحقة.

 

يمكن للسجناء السابقين في إطار المساعدة القانونية الاستفادة من عدة تدخلات، نذكر في هدا الصدد في تسجيل الأطفال بسجلات الحالة المدنية، الوساطة القضائية وتدبير النزاعات، رد الاعتبار وعقود الزواج.