أحداث

حملة طبية لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية

حملة طبية لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية

      تنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وتجسيدا للإرادة الملكية التي تروم أنسنة الفضاء السجني وجعله فضاء يعنى بالظروف المادية والمعنوية لنزلاء المؤسسات السجنية بهدف تسهيل إعادة إدماجهم في النسيجين الاقتصادي والاجتماعي.

         وتفعيلا لمقتضيات عقد الشراكة الموقع بين يدي صاحب الجلالة بالدار البيضاء في 5 يوليوز 2016، و الذي يهدف إلى “تسهيل و دعم الخدمات الصحية لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية و النزلاء المفرج عنهم” تم أيام 18-19-20 ماي 2017 تنظيم حملة طبية لجراحة العيون بتعاون بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج ومؤسسة محمد السادس لإعادة ادماج السجناء ووزارة الصحة ومؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج داء السرطان ومؤسسة محمد الخامس للتضامن  و الجمعية المغربية الطبية للتضامن، و استفاد من هذه الحملة نزلاء المؤسسات السجنية الواقعة بجهات الدار البيضاء سطات وفاس مكناس والرباط سلا القنيطرة على أن يتم لاحقا مواصلة هذه الحملة لتشمل جميع جهات المملكة

    وقد تم اخضاع 32 نزيل لعمليات جراحية لإزالة «الساد” “الجلالة” كما استفاد 192 اخرين من فحوصات طبية لعلاج امراض العيون والبصر و65 نزيل من الفحوصات.

 وقد ساهم في هذه الحملة أكثر من خمسة عشر اخصائي في طب وجراحة العيون على أن تتم مصاحبة المستفيدين من العناية اللاحقة حتى الشفاء

       وتندرج هذه الحملة الطبية في إطار ترسيخ دولة الحق والقانون بمملكتنا وكذا اقتناعا من الشركاء السالف ذكرهم بمسؤوليتهم في أن تشمل برامجهم الوقائية والخدمات الصحية كل شرائح المواطنين بمن فيهم نزلاء المؤسسات السجنية الذين لا “تجردهم منها الاحكام القضائية السالبة للحرية”.

وفقنا الله لما فيه خير هذه البلاد و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.