أحداث

قافلة طبية لفائدة نزيلات ونزلاء السجن المحلي بخنيفرة: 16 أبريل 2019

قافلة طبية لفائدة نزيلات ونزلاء السجن المحلي بخنيفرة: 16 أبريل 2019

تنفيذا للسياسة الرشيدة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وأيده في مجال حفظ الكرامة الإنسانية لنزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية، ولأن “إعادة إدماجهم مسؤوليتنا جميعا“، تنظم مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، يومي 16 و17 أبريل الجاري، قافلة طبية لفائدة نزيلات ونزلاء السجن المحلي بخنيفرة، بدعم من مؤسسة محمد الخامس للتضامن وبشراكة مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وكذا ثلة من باقي الشركاء، تحت شعار “الرعاية الصحية مدخل حقيقي نحو إدماج فعلي”.

وتشمل الحملة مجموعة من النزيلات والنزلاء، استفادوا من مجموعة من الخدمات التطبيبية بشراكة مع وزارة الصحة ودعم من مؤسسة محمد الخامس للتضامن، في إطار بعض التخصصات الصحية منها طب العيون وطب الجهاز التنفسي، وكشف داء السكري والضغط الدموي وسرطان الثدي، بالإضافة إلى أنشطة توعوية وتحسيسية حول هذه الأمراض. كما ستتكلف المؤسسة باقتناء الأدوية المشخصة من قبل الأطباء وتمكين المعنيين منها.

وجدير بالذكر أنه صاحب الحملة الطبية المذكورة عملية توزيع أغطية وألبسة على النزلاء خاصة منهم النساء والأحداث والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة.

وغني عن البيان النشاط المذكور يندرج في إطار الجهود التي تبذلها مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، بشراكة مع الفاعلين في المجال، احتراما وصونا لكرامة نزلاء الفضاء السجني، سعيا منها لحسن إعادة إدماجهم، والتي لن تتأتى إلا من خلال توفير الحماية والعناية الاجتماعية لهم التي يعد الجانب الصحي أحد عناصرها الأساسية.